يعيش زوار «قرية ورد» في متنزه الردف، تجربة ثرية غايتها الترفيه ومضمونها المعرفة وطابعها الإبداع، وقد تم تصميم العديد منالفعاليات النوعية التي تجذب جميع أفراد الأسرة، من مختلف الأعمار، وقد شدت الأنظار من بينها عروض «الورود المرعبة».

وتقدم عروض الورود المرعبة، تجربة مفعمة بالمرح يغلب عليها طابع الترقب والدهشة، مع الغرف المتعددة والإضاءات الخافتة والمؤثرات الصوتية والشخصيات الشهيرة في أفلام الرعب، وهي ترتدي الأزياء المزينة بالورود، مع مفاجآت غير متوقعة تصنع تجربة ممتعة خلال موسم الطائف.

وتتنوع الفعاليات في قرية ورد، حيث تقدم الجانب المعرفي مع المتحف والمصنع وورش العمل، والطابع الترفيهي مع موكب الورود وسيرك الورد وسينفونية الورود الراقصة، بالإضافة إلى الورود المرعبة، كما تقدم المنتجات العديدة التي يتداخل فيها طعم أو تركيب أو شكل الورد، في ترسيخ لأهمية الورد في مدينة الطائف «مصيف العرب»، كأحد أهم المنتجات الطبيعية، وأكثرها جودة وشهرة عالمية.